Tumblr Mouse Cursors
عُمرِى ما هَبَطل جِنَانِى
هو صحيح الهوى غلاب ..! 
ما عرفش انا 
والهجر قالوا مرار وعذاب ..
واليوم بسنة
جاني الهوى ..
من غير مواعيد 
وكل مادا حلاوته تزيد
!
يارب .. اجعل حُبّى لِيه .. نور من عندك فـ قلبُه دايماً .. اجعل حُبّه ليّة .. علامة إنك راضى .. عنّى وعنّه …
ازاى وشّك هينوّر وانتِ جوّاكى ضلمة !!
Anonymous asked:
ربنا يفرح قلبك :)

بهجة .. ربنا يحبّك ♥


مرّت صُورته خلسة .. فـ اتخذ جسمها تلقائياً وضع الجنين ..

كلمات وأداء : محمد البرّي

https://www.facebook.com/mohamed.b.elbery

الشاعر خلّص إلقاء .. والناس بتسقّف وعيونها مليانه دموع
صوت التسقيف يفضل يِعلى وفي أخر القاعة صوت واحد بيقول ” الله “
البنت دي لسه بتتمشى بعيدان الفُل في كُل مكان وتقول ” لله “
اتنين ماشيين عكس الأشارات .. واحد بيونّس غُربة أخوه بمُكالمة بتِختصر المسافات
بنوتة جميلة بتتمشى بتسابق في سحابة وبتشوف مين فيهم يشتي دموع أكتر
شاب الأحلام سرقت عُمره ورمته على ناصية بار يِسكر
مومس بتبيع الهوى بفلوس
كزا صورة في أيدي المُعتصمين .. وعساكر جيش وبوليس مرصوص
وهِتاف بيزلزل أي ميدان وماحدش حدِّد كام ريختر
والشاب العاشق كتب إسمه مع إسم حبيبتُه على الدفتر
إقرا الأخبار ..
إكتشفوا علاج للبني آدمين بيعالج كونهم بني آدمين
وفضيحة عضو المجلس ” ميم ” مقفوش مع مُزة يُقال في كمين
ومازال الصمت دا حوت بالع في حقوق الناس
والدم السايل في مدينتي بقى خمرة بنشربها في كاس
وندوّر للأيام ساقية ونعيش نفس الأحداث تاني .. ونحوّل كُل حياتنا روتين
ونتيجة كُل سنين الصبر مكتوب في ورقها ” الناس مساكين “

أنا حاسس دايماً بفضيحه ..
فهمني أو قُلي نصيحه ..
الواد اللي إتباس في الشارع ..
يشبهلي تمام قوي من قدام ..
أنا فاكر كُل كلام قاله ليها ..
بصلها .. ساب أديها ..
الرُوج والكُحل والكعب العالي ..
وسيجار م الغالي ..
تسفك دم الحُر حلال ..
صدق اللي قال ..
فاترينه بتعرضي فيها مشاعرك ..
مانيكان أنا معُروض جُواكي ..

لـ / Mario Gaber

تروح تنساني.. 
اترجاك يا ملاك
تشغلني تهواني
تهملني من دنياك… 
اترجاك يا ملاك
كنت اترجاك يا ملاك
الك دينك والي ديني 
لو تنسى كل شي 
وتضميني ..
ونعيش نحلم سوا 
ونموت ونحنا سواا
هلاك دنياي بلاك …
هلاك يا ملاك


كلمات : حسن سرور
https://www.facebook.com/Hasan.suror

أداء : منّة كُردى
https://www.facebook.com/Kawkabmashy?ref=tn_tnmn

موسيقى : مسلسل خاتم سيليمان

شُكر خاص لـ : أحمد فرحات _ ميرنا محمد


رسم الصورة بدون الوان,
أبيض وأسود بِلا عنوان
رتب كل مشاكل نفسه
كتب المشهد بالتفصيل..
الأوجاع هنا جنب الحيط, وانكساراته على البراويز , دقة قلبه نبرة غِيظ
سّكن كُل مشاكل حلمه ;
الأوهام ملهاش عناوين,
والأحلام دي لناس تانيين..
حط حقايق مش موجودة..
قرر يبقى الحر العاتي ف أول طوبا
وفكر مرة بعقل - آخر مرة -
إيه راح يحصل لو هيموت وف شهر اتنين
لو هيعاقب هذا العالم بجملة
” آسف انا في التليين ”
لما كتير مثلا هـيقولوا ;
الحُر العاقل بقى 100 مجنون
مين راح يزعل لما هيسأل عنه فـ يوم
ويرد سكوت مبقاش موجود

علق صُوره وبتفاصيلها قرر يحكي..
مرة البنت الحُب الطاهر
أبدت ظاهر إن كلامها بيعشق صوته
وان الخنقة في لحظة موتة تساوي دهور
وان البسمة وشكل الدمعة فوق الوش وحلمه الواقع
, هما حياتها
بس حقيقي الحلم فايتها

أبدت مره إن كتير بيحاولوا يكونوا
وان الصعب فـ يوم هتكونوا
وان حاولوها غصبا عنها
حد يقول ازاي هتخونوا
اصله عبيط قرر يعشقها
وابتسامتها كتير صدقها
وف احتضاراته, صدق موتة لجل حياتها
كل القصة والحدوتة
إن البنت كتير موجودة
بتعشق واحد مش موجود
وبترسم من غير الوان
نفس الرسمه والبرواز
نفس الحلم الضايع أبدًا
تفضل ترسم / ترسم / ترسم
لحد أدان الفجر ما يدن
لما الرسمة بتقدم جدا..
لما المشهد راح يتلون
لما الصورة يا دوب تتكون
الأوجاع هنا جنب الحيط
وانكساراته على البراويز
دقة قلب ونبرة غِيظ
سكن كل مشاكل حلمه
بحيث تكون
الأوهام ملهاش عناوين
والأحلام دي لناس تانيين.



تفاصيلُه تُرهقنى …
http://7wa2.tumblr.com/post/82584774939

7wa2:

الموضوع بييقى انك بتقابل بنت
بتحس انك منجذب ليها
شوية معجب
شوية اتعودت ع وجودها
شوية حبتها بعدين ادمنت وجودها
طيب معنى للادمان انك لو بطلت هتتعب و لو مخدتش الجرعه هتتعب
فبتقرر تربطها بحبل ف ايدك
اﻻ و هو ارتباط غير رسمى
شوية الحبل بيفك بفعل للعوامل الاجتماعيه و العرسان
فﻻزم تجيب كﻻبش اكبر
اﻻ و هو ارتباط رسمى

هى :انتى بتحبّيه يا منّة ؟؟
انا :ايوة 
هى:طب عُمرك ما خوفتى ؟؟
أنا :………………………..…….
هى :سكتّى ليه ؟؟
أنا :عشان دى كانت مشكلتى
هى :ازاى ؟
انا :الخوف كان محاصر كل حاجة جوايا , سور ورا سور ورا سور .. لحد مبقتش عارفة أفهمنى .. مكنش مخلينى اعرف اطلع مشاعرى , كُنت دايما كتومة جدا وبخاف جداً من كل كلمة ممكن تطلع منى وتبقى سبب فى تعبى بعد كدة … كنت خايفة أتوجع خصوصاً ان بابا مش جنبى …. 
هى :وبابا دخله ايه وراح فين ؟
أنا :بابا فى مكان احسن من هنا … دخله ايه ! دخله انه كان أحنّ واحد علية فى أم الدنيا دى … وأهو سابنى .. وفارقنى .. يعنى أى حد ممكن يفارق عادى ..
هى :طيب واتغلبّتى على خوفك ازاى ؟
انا :هو طمّنى … وكمان صديقتى الصدوقة إيمان قالتلى قررى يا تطردى الخوف يا تخليه مقيّدك كدة ..وبس قررت أطرده ..

#أنا وهىّ

كلمات : محمد السيد عزيز
https://www.facebook.com/Mohamed.Azizz

أداء : منّة كُردى
https://www.facebook.com/Kawkabmashy?ref=tn_tnmn

شُكر خاص لـ أحمد رامى
اللى طلع عينه عشان يرجعلى برنامج الـ Mix :D

الهندسة الصوتية : للأسف أنا -_-

موسيقى مسلسل حكاية حياة لـ عادل حقى


الكلمات :


بنشد أزر ولادنا بالبسمة
ونشد ازر اخواتنا بالاحضان
من فينا لسه ما حسش الازمة
من فينا حر ومين ورا القضبان

السجن اوسع من خيالاتك
الدنيا اضيق مما تتصور
صوّر قلوب المسجونين صوّر
تلقاها اكبر
واحنا بس اصغر

عشرين سنه
ما يقدروش ع الهم
والموت
والجلد
شوف البنيه الشابكه ايدها مع الولد
شايله دموعه ف شنطة ايدها ف المناديل
شوف الجموع
تلقي بشر شايله بشر
بتوصل المأذون لهم بالرحيل

احنا كلنا هنعيط
بس حاسبو من وشاية الاندال لأمهاتنا
الام مش مستحملة
تشوف تحت عينا اسود
ولا جفن عينا احمر وفاير
ولا فوق شفايفنا الصدي
من حرق السجاير
ولا مستحملين
نقضي بقية العمر ف الصمت
وانتظار البشاير
نكتب كلام فوق الورق
ما يبل ريق
ولا يطلق الحر من جوا القفص
الأم منذ الام الطلق وهي حالمانه بولد
بيشق كل المستحيل
ويحوله لحلم , وفُرص
بكفاية حسرة قلبها علي اللي سافر
واللي مات
واللي اتحبس
واللي اتشنق
يا جمعنا المبلول بدمع من الوجع
حيّو الجدع
بكره هيخرج م القفص
اشجع كتير
اجدع كتير
واكبر كتير مما سبق


احنا هنكتب
وانتو تفضلو مساجين
احنا هنكدب
وانتو تفضلو الصادقين
احنا هنبكي
وانتو توزعو البسمات علينا
وتقولولنا الضحك زينه
فـ “خذو زينتكم عند كل مسجد”
وابقو علي الموعِد
ما تفترقوش ..
واضحكو اكتر
برغم برك الدم
ع الرصفان
وع الاسفلت
وتحت الكراسي
وفوق الوشوش ..
اضحكو وما تقلقوش ..
..
بنشد أزر ولادنا بالبسمة
ونشد ازر اخواتنا بالمغشوش
من فينا لسه ما حسش الأزمة
من فينا لسه اليأس ما قتلهوش

إيمان عادل …. محمود طه … محمود صادق …. محمد حامد … محمد شوعيب ….

أنا انبسطت جداً انهاردة … ربنا يحبّكم ويفرح قلوبكم  ♥

اللهم إجعلنى له كما يُحبّ .. وإجعله لى كما أُحبّ .. وإجعلنا لك كما تُحبّ ..